تغذيات RSS

المقالات
مقالات
المستشعرون
المستشعرون
10-10-05 01:04 PM

المستشعرون

اولاً معنى كلمة ) مستشعر (استشعار الوضع والحركة .وهذا ما لاحظت في بعض المستشعرين شعرياُ .. طرق باب الشعر بطريقة شاعر معروف وقد يصل الامر الى التقليد في الحركة , بل قد يصنف نفسه من الشعراء الكبار علماً بأن تجربته الشعرية لا تتعدى سنوات قليلة إن لم تكن بضعة اشهر , وما زال يكسر البيت وقد لا يعلم ماهية كسر البيت! .
والبعض الآخر لديه هوس ارسال قصائده الاستشعارية عن طريق ( البلوتوث) لتوصيل رسالة ما وهي ( انا شاعر ) أي مستشعر .
لو كان هناك تصيف من وجهة نظري المتواضعة شاعر بمعنى شاعر ويشار اليه بالبنان ومستشعر يشار اليه كذلك بالبنان , ويجب ان نفرق بين الاشارتين بالبنان في كلا الحالتين !!.
وأسوأ من هذا أن بعض المستشعرين يرى نفسه ( عمرو بن كلثوم أو البحتري أو جرير ) مع العلم بأنه لا يعرف هذه الاسماء , والأكثر غرابة لا ( مانع ) لديه من نقد ممن سبقه في تجربة الشعر بسنوات عديدة او مجاراة من سبقه في هذا المجال او ارسال قصيدة الى شاعر معروف ...........الخ , وهذا كله حتى (يلفت الانظار) , وأذكر من الامور الغريبة جداً أن أحد المستشعرين اشترى له أحد الاعلاميين جزاه اللة خير ثوب وشماغ وعقال حتى يلتقط له صورة الـ ............ ويكون بمظهر جيد .المصيبة أن هذا المستشعر خصص هذه الملابس لحضور المناسبات المصورة فقط عندما حضور لقاء تلفزيوني او صحفي . ارجوا ملاحظة هذه العبارات ( نحن يا الشعراء المعروفين , الشعراء الكبار , الشعراء الذين سبقونا ) بما يوحي أنه شاعر وليس مستشعراً .
كنت اتمنى ان يكون للشعر مراتب ومستويات حتى نقول هذا مستشعر ثم يتم ترقيته الى شويعر ثم يتدرج في هذا السلم الشعري حتى يصل الى مرتبة شاعر , ولكن للاسف لن تتحقق هذة الامنية لأن الشعر موهبة من الله وليس صف ( المفردات )

ايها المستشعر حتى تختبر نفسك اكتب استشعارك! أقصد قصيدة ولا تنسبها لنفسك ثم اعرضها على الشعراء الحقيقيين الكبار واسمع الحكم بنفسك.
لأن المجاملة من كبار الشعراء سامحهم الله هي السبب في خروج كل من ( الشويعر والقصاد والمستشعر )

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1392



خدمات المحتوى


التعليقات
#247 Saudi Arabia [عابر سبيل]
5.00/5 (1 صوت)

10-10-11 03:07 PM
لم أستطيع أن أجمع كم كلمة من المقال أعلاه..

ربما لخلل ما في جهاز الاستشعار لدي..

وأكاد أجزم أن لا يوجد في الساحة إلا شاعر وحسب لأن المستشعر مهما استشعر سيظل مستشعراً، ولن يرتقي لشاعر إلا إذ وهبه الله موهبة الشعر أو المال.

وكلاهما كفيلٌ بتحقيق مآربه في ظهرو قصائده التي أستشعرها أو أشتراها..

وكلاهما في سوق الشعر وارد..

وإن كان سوق الشعر كاسد..

فإن أردت في هذه الأيام أن تضرب مثلاً للفقر المدقع..

فما عليك إلا أن تقول حال شاعر.. وكفى..

وأظن هذا كفى..



معجب آل مهدي
معجب آل مهدي

تقييم
7.84/10 (36 صوت)