تغذيات RSS

المقالات
مقالات
كاسيات عاريات
كاسيات عاريات
10-09-22 07:01 PM

يقول الله تعالى ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن)
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام ( صنفان من أهل النار لم أراهما . نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤسهن كأسنمة البخت المائله. لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها )
للأسف اصبحنا لا ننكر المنكر بل نراه امراً طبيعياً بل نراه من التطور ومواكبة ( الموضة ) فكثيراً ما نشاهد نساء يلبسن عباءة تظهر ملامح الجسم كاملة , وكثير من المحلات التجارية تتنافس على بيع هذا النوع من العبايات , ويقوم البائع بشرح وافي ومميز وما فيها من اظهار وإبرازالصدر والخصر ..الخ , ومن يكون البائع وماهي جنسيته ؟!
وأصبحت أسواقنا تعج بأشكال والوان غريبة جداً من هذا النوع من العبايات . ولا يوجد من يردعهم او من يحاسبهم بل أصبح البيع بالمناداة قرب باب المتجر او المحل ( عباية الاغراء العصرية والجديدة ) بهذه العبارات يستقبلون الزبائن من النساء . والامر الذي يزيد من القهر ان النساء يقبلن على شرائها حتى وإن كانت بأسعار مرتفعة , ثم تبدأ عملية اللبس والاغراء والتمايل في الاسواق للكسب المادي ولفت أنظار الشباب , ناهيك عن العدسات اللاصقة للعيون التي تعطي الواناً حسب الطلب والكحل وتوسيع العين والعطر ........الخ.
وفي الحقيقة لو كشفت عن كامل الوجه قد تصيبك الرجفة والصدمة من قبح هذا الوجه ولكن البركة بمراكز التجميل و( التعديل والسمكرة والبوية ) هل أصبحنا فارغين الى هذا الحد أم أنه الفراغ ؟!.
نعرف في وقتنا السابق أن النساء هم اشد حياءاً وخجلاً الى درجة أن المرأة اذا رأت رجالاً في طريقها ترتبك في سيرها وتتنحى بعيداً عنهم . أما في وقتنا الحاضر أصبح الرجل هو من يخجل وأشد حياءاً من النساء , وهو من يتجنب النساء ويبحث عن مكان لا يوجدن فيه حتى يأخذ راحته في التسوق ! ومن المفارقات العجيبة ان النساء هن من يرفعن اصواتهن وهن اكثر جرءة من الرجال .
على من تقع مسؤلية التعديل وارجاع الامور الى نصابها الصحيح هل هم رجال هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ام رجال الامن ام التجار الذين يجلبون ويصنعون هذه البضاعة أم الرجال وأخص الشباب .؟؟ علماً بأن اكثر النساء في الاسواق هن ( وافدات) وليس الكل .

للأمانة ليس كل النساء بهذا الوصف , يوجد ولله الحمد كثير من نسائنا عفيفات طاهرات غير متبرجات ومحافظات نحسبهم كذلك والله حسيبهم .

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1004



خدمات المحتوى


التعليقات
#232 Saudi Arabia [فايز العتيبي]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-04 06:00 PM
صدقت اخوي معجب ..
الله المستعااان ...
نسال الله ان يهدي ضاال المسلمين


معجب آل مهدي
معجب آل مهدي

تقييم
7.48/10 (27 صوت)