تغذيات RSS

المقالات
مقالات
رياجيل بدون عقال
رياجيل بدون عقال
10-08-28 04:32 AM

شباب هذا الوطن رياجيل في " الرخا والفزعه " و من بعض هؤلاء الرياجيل رياجيل يفزعون ليس لأبناء عمومتهم أو أحد أبناء قبيلتهم بمسدساتهم ورشاشاتهم أو حتى هراواتهم وإنما لوطنهم و بشتى الطرق ،" رياجيل " أو طلاب علم حقيقيون كرموا الطب والبلد فأكرمهم الطب " فقط "....! في مناسبات عالمية , فعادو بالمراكز الأُول في مجال البحث العلمي في مسابقات عالمية وفي عُقر دار المُخترعين الجُدد في الولايات المتحده الأمريكية ، شباب مُخترعون في بداية حياتهم العملية طلاب تخصص " إمتياز "
وبغض النظر عن نوعية إختراعاتهم فقد احتضنهم المستشفى التخصصي " المتخصص " مع أطباء يحاولون الدفع بهولاء الرياجيل و مساندتهم وليس تهميشهم ومحاولة تكسير مجاديفهم ودفن هِممهُم .
ما رأيناه على القناة السعودية الأولى يُشرّف المملكة وشبابها , هؤلاء هم المبدعون الحقيقيون ، لا أعلم لم لا تهتم قنوات الاعلام السعودي ومنها قناة العربية و الإخبارية و غيرها من القنوات بهؤلاء الرياجيل بدلاً من أخبار الجدل الواسع لاحتراق برج مازل عظم ولم يُشطّب أو يُطرطش يعني خشب يحرق بعضه !.
مستشفى الملك فيصل التخصصي ومن يقف داخل هذا الصرح العالمي يبدو أنهم مختلفون عن غيرهم في القطاعات والاجهزة الأخرى مع تحفظي على عدم استقبال الحالات المرضية لديهم من مدن المملكه إلا بطلوع الروح قبل أن تصل هذه الروح اليهم !.
هذا المستشفى أو مركز الابحاث يُحيي الأمل في نفوس الناس ويقول لناأن هناك من يريد أن يعمل ويعمل و على استعداد أن يأخذ بيد كل موهوب ويُقدمه للمجتمع لكي يعود عِلمه ومستوى ذكائه لمصلحة المجتمع , وليس لكي يزيد المجتمع ضررا ، هذه الرسائل التلفزيونية وغيرها تجعلنا فخورين بهم , فهم " رياجيل " حقيقيون وليسو " مهايطيين " أمثالي ومن على شاكلتي .
لابد أن يعلم الشباب في الجانب الآخر بهذه الإختراعات لكي تزيد ثقتهم بالمجتمع وبأنفسهم ويعود لهم الأمل بأنه حال إجتهاد الشاب ومثابرته سيجد الدعم المادي والمعنوي والاعلامي و " الشو و الشهرة " و هي ما يُريدها شاب في بداية حياته ، لِم لا يدعمون إعلاميا ويُجعل منهم مشاهير و قدوات لأبنائنا و ليس ممن نراهم كل يوم في كل قناة و كل صحيفة .
أتمنى أن تحذو القناة السعودية الأولى هذا الحذو دائما ، شكراً لمن جعلنا نشاهد مواهب هؤلاء الشباب الأبطال الذين هم من يستحق " الترزّز " وتعديل العقال أمام الكاميرات ، هؤلاء الشباب أو " الرياجيل " لابد أن يُدعموا وليس غيرهم لأننا " مُش ناقصين " محمد نور و ياسر و حليمه و مناحي ليُقتدى بهم !.



عبدالله آل محاسب
ab_almohasib@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 800



خدمات المحتوى


عبدالله آل محاسب
عبدالله آل محاسب

تقييم
3.28/10 (25 صوت)